استخدام تقنية تعقب العين في التسويق التقليدي والرقمي

215 مشاهدة
استخدام تقنية تعقب العين في التسويق التقليدي والرقمي

الوضع الليلي

 

قامت شركة ستراتجير الفرنسية بعمل دراسة ميدانية بالتعاون مع شركة بندول لصناعة الأغذية لرؤية مدى تأثير التصميم والتغليف على عين المستهلك عند التسوق وذلك لرؤية وتحليل كيف ينظر العميل الى تصاميم المنتجات. ستراتجير قامت بعمل اختبارات للمنتجات الجديدة والقديمة وذلك باستخدام عمليات محاكاة الشراء والرفوف الافتراضية عالية الوضوح والجودة لمتابعة تتبع العين وتأثيرها على سلوك المستهلك و تجربة العميل. وأسفرت الاستنتاجات المستخلصة من هذه الدراسة ان التصميم الذي يجذب العين بشكل كبير يساهم في نمو المبيعات بنسبة ٪15

تتبع العين هي تقنية حديثة وفريدة من نوعها لقياس مدى اهتمام المستهلكين ومستخدمي الانترنت لقياس ومتابعة الاستجابة لرسائل التسويق. وتساعد هذه التقنية المسوقين في تصميم الاتصالات التسويقية ورسم الاستراتيجيات بشكل فعال من اجل جذب عين المستهلك او المستخدم الالكتروني ليس هذا فقط بل هذه التقنية تزيد من نسبة حصول العميل على تجربة إيجابية مع الشركة وتحليل البيانات بشكل أسرع وموثوقية اعلى حيث ان الشركة تعتمد على عين العميل بشكل مباشر في التحليل والتقييم. تتبع العين يتيح للمسوقين رؤية ودراسة كيف يتفاعل المستهلكون مع رسائل التسويق المختلفة وفهم مشاركتهم المعرفية والعاطفية تجاه حملات الشركة التسويقية في نفس الوقت واللحظة من خلال عين العميل وتساهم هذه التقنية بتقليل الأخطاء الناتجة عن عدم المعرفة الدقيقة لحاجات ورغبات العميل او التنبؤات المبالغ فيها عند رسم الخطة التسويقية

تتبع العين أصبحت مع الثورة الرقمية أداة مهمة من أدوات التسويق الفعالة فهي تساعد المسوقين لمعرفة ماهي الأساليب والأدوات التسويقية التي تجذب عين العميل وتدفعه نحو اتخاذ القرار الشرائي وتحويله من عميل محتمل الى عميل حالي وذلك يتم من خلال معرفة ماهي الحاجات التي تركز عليها اعين العملاء.على سبيل المثال قامت شركة يونيليفر بالتعاون مع شركة توبيي برو إنزيت للأبحاث بعمل دراسة ميدانية لعدد من المتسوقين لفهم جمهورها المستهدف بشكل أفضل من خلال إعطاء المتسوقين نظارات متخصصة في تعقب حركة العين ويمكن ارتداؤها للحصول على معلومات دقيقة عن كيفية نظر العميل للمنتجات المختلفة والأساليب الترويجية وايضاً أسلوب العميل في التسوق وذلك من وجهة نظر المتسوق وتفاعل حركة العين حتى يتمكنوا من تصميم أفضل المنتجات من ناحية التعبئة والتغليف وايضاً طريقة ومكان العرض في المتجر

الحواس الخمس ترتبط مع بعضها البعض كما ان الحواس تلعب دور أساسي في عملية الشراء ورحلة العميل ومن خلال هذا فان استخدام تقنية تعقب العين تساعد كثيرا في كيفية التعامل مع حواس العميل والتأثير على هذه الحواس وترجمتها لصالح منتجات الشركة. مثال على ذلك أجرى باحثون في السويد من مركز أبحاث الخدمات التابع لجامعة كارلستاد دراسة لمعرفة تأثير الشم والقرار الشرائي في الوقت الذي تتبعوا فيه حركات العين لعينة عشوائية من المتسوقين في وسط مدينة ستوكهولم وذلك بالتعاون مع مقهى للقهوة. بعد ان ارتدا المتسوقين النظارة وبدوا بجولتهم قام المقهى ببث رائحة القهوة مع وضع لائحة عند الباب تتضمن الأسعار وأنواع القهوة بعدها بقليل بعض من المتسوقين توقفوا عند باب وبدوا بالنظر اولاً للأسعار ومن ثم النظر الى الجو الداخلي للمقهى ومن ثم السؤال عن المنتجات فهذه الدراسة اثبتت العلاقة ما بين حركة العين والرائحة في عملية الشراء. ايضاً اثبتت للمقهى ان القرار الشرائي لمنتجاتهم يعتمد على السعر اولاً ثم طبيعة المكان وبالأخير أنواع القهوة المقدمة

في التسويق التقليدي نؤمن ان التسويق يبدأ من خارج الشركة الى داخل الشركة اعتماداً على الأساليب التسويقية التقليدية في جمع البيانات وتحليل السوق ولكن مع تواجد العميل لساعات كثيرة في المنصات الالكترونية أصبحت الشركة مطالبة بالوصول الى المستخدمين في هذه المنصات ومعرفة ما لذي يبحث عنه المستخدم وماذا يريد ان يرى ومن ثم تصميم واعداد منتجات تلبي هذه الحاجة وليس فقط التصميم من  وجهة نظر الشركة. لتوضيح قامت منظمة شتفتن ليزون الألمانية وهي متخصصة بالكتب والنشر بعمل دراسة تجريبية باستخدام هذه التقنية من اجل تطوير المحتوى الكتابي الرقمي لمعرفة ماهي المواضيع والتصاميم التي يهتم بها الشباب وكيفية تقييم المنتجات التي على أساسها يتم شراء الكتب الالكترونية

ومما لا شك فيه أن تتبع العين له قيمة تسويقية عالية لأنه يساعد المسوقين على تحديد وفهم كيفية تصرف العملاء والمستخدمين تجاه الرسائل التسويقية من خلال اعين العملاء أنفسهم.  كما تتيح تقنية تتبع العين تقييم عالي الكفاءة في مختلف الجوانب التسويقية التقليدية والرقمية للشركة مثل الإعلانات، التصاميم، التغليف، طرق العرض في المتجر، كفاءة البحث في المتصفحات الرقمية، تصاميم الويب والتطبيقات وايضاً دراسة السوق والمنافسين لمعرفة كيف ينظر العميل الى منتجاتك ومنتجات منافسك