الأغاني والتسويق للمدن

1061 مشاهدة
الأغاني والتسويق للمدن

الوضع الليلي

من منَا أراد أن يزور فيينَا ليجرب "ليالي الأنس" التي غنت عنها اسمهان، وكم من أحد زار روما "ليشهد الأمر" الذي قال عنه أمير الشعراء. وهناك الكثير ذهبوا للإسكندرية ليروا شط الهوى الذي تغنت به فيروز.

الشعر والأغاني لها أثر كبير للتسويق للمدن. ففي السبعينات ميلادية تم استخدام

I Love New York

 كشعار وأغنية كأساس لحملة اعلانية نجحت لتشجيع السياحة في مدينة نيويورك. وكان الشعار حرف I

ثم رمز "القلب" لونه أحمر و الحروف الأولى من اسم مدينة نيويورك. وهو الشعار الذي اشتهر عن مدينة نيويورك ولانزال نراه حتى يومنا هذا.

كذلك، ألقاب وشعارات المدن لها أهمية في التسويق لها، فمدينة لوس انجلوس تسمى مدينة الملائكة

، City of Angels

ولندن استهرت بمدينة الضباب، ولاس فيغاس مشهورة بشعار

What happens in Vegas, stays in Vegas

واشتهرت دالاس بشعار

Live Large. Think Big

وعربياً اشتهرت القاهرة بلقب "أم الدنيا" ولقبت مراكش "بالمدينة الحمراء".

أيضا يُسوق للمدن بمعالمها المشهورة، فكثير من المدن اشتهرت عن طريق رموزها المعمارية وأماكن معينة فيها. فتمثال الحرية في نيويورك وبرج ايفل في باريس وبرج خليفة في دبي يستقبلان مئات الآلاف من السواح سنويا لأخذ صور تذكارية لهذه المعالم. فأحد الإستراتيجيات المهمة للتسويق للمدن هي عن طريق الألقاب والشعارات والرموز المعمارية والأغاني. فالمدن حول العالم تتنافس مع بعضها البعض لزيادة حصتها السياحية.

وكأي منتج، المدن تحاول جذب الإنتباه وتلبية الرغبات وربما خلق الحاجات لتستأثر بزيارة وتفضيل السائحين. وبالنسبة لمدننا الحبيبة، فكثير من المدن قيلت فيها أعذب القصائد وأروع الأغاني، وبعض مدننا لديها معالم جميلة اشتهرت بها. ولدينا عقول مبدعة تستطيع أن تضع ألقابا وشعارات نستطيع أن نباهي بها ولكن ينقص مدننا التسويق الجيد.

خلاصة القول: التسويق لمدينة الرياض الذي صنعته أغنية "آه ما ارق (الرياض) تالي الليل" سبق في رأيي كل الجهود التسويقية الحاصلة والتي ستحصل لهذه المدينة.