تسويق المدن، دبي أنموذجاً

1223 مشاهدة
تسويق المدن، دبي أنموذجاً

الوضع الليلي

يبدو أن دبي في 2017 لديها خطط واستراتيجيات للتسويق عن نفسها بطرق غير تقليدية، فقد احتفلت دبي باليوم الوطني لأشقائنا الكويتيين في نهاية فبراير الماضي بطريقة مبتكرة. فلم تكتفي باستقبال المطار وتوزيع الورود والضيافة العربية والأعلام الكويتية والأغاني الترحيبية الخاصة وارسال رسائل نصية من حاكم دبي يهنئ الزوار الكويتيين القادمين لقضاء اجازتهم بهذه المناسبة، بل تعدى ذلك إلى تصميم فعاليات ترفيهية مصممة خصيصا لهم خلال اجازة يومهم الوطني. وأعتقد أن دبي ستعمل الشئ نفسه من تصميم منتجات ترفيهية خاصة لكل مواطني دول الخليج احتفالا بمناسباتهم الوطنية خلال هذه العام. فبالإضافة لما عودتنا عليه هذه المدينة ودولة الإمارات الشقيقة عموما من مشاركتها لدول الخليج أفراحها ومناسباتها، إلا أن هناك بُعداً تسويقياَ أراه بوضوح، وهو التسويق لدبي باستهداف مواطني الخليج بجعل دبي الوجة السياحية الأولى في اجازة يومهم الوطني. وهذا يندرج تحت عنوان تسويقي أكبر وهو التسويق للمدن.

لنضع أنفسنا للحظة مكان اخوتنا الكويتيين الذين قضوا اجازتهم في دبي وقد رأوا وسمعوا وشعروا أن تلك المدينة تحتفل بهم وبيومهم الوطني وتهدي لهم الحب وترجو لهم الخير. ماهو شعورهم؟ وهل ستكون هذه الزيارة الأخيرة ؟ كذلك، ماهي ردة فعل الكويتيين اللذين ذهبوا لوجهات أخرى بنفس الوقت ولم تحتفي بهم هذه الوجهات كدبي؟ وأخيرا، ماهو تصور الكويتيين الذين لم يغادروا الكويت في هذه المناسبة عن تلك المدينة عندما سمعوا عن هذا الإحتفاء بمواطنيهم؟ هل سيضعون نية قريبة لزيارة دبي أو مثلا زياراتها في اليوم الوطني في العام المقبل؟ أكاد أجزم وأعتقد أنك أيها القارئ الكريم تشاركني الرأي من أن عدد زوار دبي من الكويتيين في اليوم الوطني في العام المقبل سيزداد مقارنة بهذا العام.

وبما أن الشئ بالشئ يذكر، فقد احتفلت عدد من المدن السعودية باليوم الوطني للكويت هذا العام بطرق جميلة مختلفة ولكن يبدو أن مدننا تطبق "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان".

خلاصة القول، التسويق للمدن هو مهمة ليست بالسهلة ولكنها أيضا ليست بالمستحيلة، تحتاج إلى ذكاء وخطط واستراتيجيات واعلام واعلام واعلام وعمل دؤوب مستمر لا ينقطع. فلدينا المدن الجميلة، ولاتنقصنا الخطط والاستراتيجيات التسويقية بهذا المجال. فتجربة "جدة غير" التي نتذكرها خير مثال على أننا نستطيع أن نصنع فرقا بهذا المجال.